Category Archives: Facebook Yemen

فنون العمارة الحجرية في يافع

khulafi

اليوم الثلاثاء تلقيت مكالمة مبشرة من د.شوقي الجرو مدير عام دار جامعة عدن للطباعة والنشر يطمني فيها بأن كتابي(فنون العمارة الحجرية في يافع) سيرى النور قريباً بعد فترة مخاض وحضانة طال أمدها، بلغت قرابة ستة عشر شهرا تقريباً، منذ ابرام العقد في 30 سبتمبر 2014، ودفعي تكاليف قيمته مقدماً بالكامل. وهي فترة قياسية لا أعتقد أن كتاباً آخر قد أمضاها متعثرا بين آلات مطابع دار جامعة عدن أو أي مطبعة أخرى، ولو عرف محررو كتاب غينيس للأرقام القياسية ذلك لأضافوه إلى قائمة الأرقام القياسية..
كان سبب تعثر تجهيز الكتاب بعد أن أوشك على بلوغ مرحلته النهائية خللاً بسيطاً في البدء في آلة التغليف، وتعذر الحصول على قطعة الغيار، كما أبلغت ، ثم جاء اجتياح الغزاة الحوثيين وقوات المخلوع لعدن، واندحارهم عنها.. فتطلب الأمر إصلاح ذلك الخلل ثم صيانة شاملة للمعدات التي توقفت بسبب الحرب، كما علمت من د.شوقي الجرو.. وكنت أيضا قد ناقشت د.حسين باسلامة القائم بأعمال رئيس الجامعة، في نهاية الاحتفال بالذكرى الأولى للشهيد د.زين محسن اليزيدي، حول أهمية توفير قطع الغيار لمطبعة الجامعة وإعادة تشغيلها، ليس فقط لتجهيز كتابي المتعثر، وإنما لتسيير عملها الذي سيكفل لها الحصول على موارد مالية.
وسأكون في انتظار مكالمة البشارة من الدكتور شوقي قريباً كما وعد بأنه كتابي سيكون في أولى اهتماماته كأقدم عمل معلق أو متعثر في المطبعة..

Courtesy of Dr. Mohammed Jarhoum

الغلفة العظمي

qadi


اليوم إنتقلت إلى رحمة الله “زوج الدكتور عبد الكريم الإرياني”قبل إنقضاء أربعين يوما على وفاته
جمعهما الله, وجمعنا معهما في عليين….
وهذه مرثاة شعرية قديمة جدا,كتبها “القاضي على بن يحيى” والد الدكتور عبد الكريم الإرياني.وقد كتبها قبل وفاته بمدة وجيزة وقيل أنها وجدت تحت مخدته بعد وفاته…

ياسر محمد حسن  FACEBOOK.

الشاعر علي محمد لقمان

luqman

حروف مضيئة
الشاعر علي محمد لقمان في رثائه القمندان وعصره وكأنه يصف عصرنا هذا:
مطلعها
كوكب عز أن يلاقي المثيلا ضاق بالناس فاستطاب الأفولا
ويقول فيها
لا تلوموا فؤاد من بهر الأزمان إذ مزق البقاء الذليلا
ربما شاء غير ما زعم الناس من الخير فارتأى المستحيلا
ربما أبصر النعيم وريف ال ظل فأختار ما رَآه طليلا
طالما قام صاحب القلب فينا ودعا الناس فأستذموا الفضولا
آه مما يردد الناس عمن عاش يبغى إلى الإصلاح سبيلا
كل من همه صلاح البريا يجد الهم في العناء مهولا
إن من يجعل القلوب كبارا يجعل العبقري فينا رسولا
تتلوى السماء من جهل أهل الأر ض كالعلم إذ يصيب الجهولا
ما لنا نستريح في دنف الس قم ونلقى لهوله تعليلا
فشل حز في النفوس وعجز يرهب الناس إن أرادوا الجليلا

من فايسبوك دكتور محمد جرهوم