Poetry of al-‘Awdhali

nasr

Click here for a Youtube selection of the sung poetry of Nasr ibn Muhammad ibn Ja‘bal al-‘Awdhali.  The words are below

من كلمات الأمير ناصر بن محمد بن جعبل العوذلي رحمة الله
========================
ناصرمحمد قال كثرالمشاكي مذله
بصبرعلى ماجرى لي والصبرواثق بحبله
والصبر ياقلب ناصر يكمل الخط كله
ولاتزعل رفاقك ومن يباشي يشله
أنا الوفاء قد ذريته وجاءعلي غيرحله
وجيت ذاك المزرع والسيل جاء له وشله
اليل ياهاجسي أبدع طاب السمرطاب حله
وعاد قلبي مولع مابين ورده وفله
الجبرعندي غنيمه والكبرمشلول شله
ولامتى القلب صابروالطين قد زاد بله
لاعاد نشتي مصانع ولابعيني ترله
الحمدلله ناصر قانع على ماسهله
وكل ظالم وعاصي يارب أهده ودله
وهو ببصره يفكرلا ما صلح شي تشله
تعبني الوقت زايد سنين صابر وشله
الصبر حكمه عظيمه لكل من جار حمله
يا طارشي شل خطي لاعند خلي وقله
صاحبك دي تحبه لا مافهمته تمله
المال محنه ومتعب عند الذي ضاع عقله
ماعاد يفكرلواحد لا من رفاقه ولاأهله
أبومحمد تبدع فاقد رفيقه وخله
دي بايرجع شقيقي وخلي باهديله المال كله
يارب تحسن ختامي وتصلح الشان كله
ياعود دق عودك صوتك دواء لكل عله

Manzoni’s Travel Book in Arabic

manzoni2

One of the classic late 19th century travel books on Yemen was by the Italian Renzo Manzoni.  In addition to an informative account of his trip to Sanaa, the illustrations are fantastic.  The original Italian version, El Yèmen: Tre Anni nell’ Arabia Felice, was published in 1884 and is available as a pdf online at archive.org. Recently the Social Fund for Development has sponsored an Arabic version, also available for free in pdf online.

manzoniarabic

Hadrami Dance

hadrdance

في حضرموت رقصة شعبية يسمونها ‘نعشة البقارة ‘ والبقارة تعنى العاملين على البقر، ولهؤلاء الفلاحين الذين يشقون الارض بطاقة أبقارهم رقصة خاصة تمثل هذا المزارع الذي يعيش طول وقته مع بهائمه ذكور البقر، الثيران والتى تمتاز عن الحيوانات الاخرى بجموحها الشديد، لهذا يحتفظ هؤلاء المزارعون بشعر رؤوسهم، فيبقى الشعر طويلا م،سدلا على اكتافهم، وفي كل عام يقام لهم موسم في 15 شعبان، اي موسم زيارة النبي هود، وهو موعد احد اسواق العرب المعروفة والتى تقام في حضرموت وتسمى سوق حضرموت…في هذا الموسم يسرح الفلاحون شعورهم وتطلى رقابهم بالزيت قبل عدة اسابيع لتكون لينة للرقصة التى هي عبارة عن حركة الرأس وذوائب الشعر المرسلة على الايقاع الذي يتكون من الطبلة والمرواس الصغير.

ويعتقد آخرون ان هذه الرقصة فريدة لا يوجد لها مثيل في اجزاء العالم الاخرى، لانها تعتمد على حركة الرأس فقط ولمدة طويلة، كأنما هي متأثرة بحركة رؤوس الثيران عند الحرث. ] (مقتبس من المصطلحات الزراعية والري في كتابات المسند، للدكتور جواد علي)

مع ان الاعتقاد القائل بأن هذه الرقصة تتواجد فقط في حضرموت اعتقاد خاطئ لان هذه الثقافة متواجدة لدى اهل السودان. والملفت للنظر ان الصورة اسفله تذكر بما ألفناه نحن المغاربة عن ”التحيار ‘ عندما تسدل المرأة شعرها للرقص بحركات رأس دائرية في الافراح المغربية

Photograph from Sula Siham via Dr. Mohammed Jarhoom

Dr. El-Eryani on the situation in Yemen

eryani1

حذر مستشار رئيس الجمهورية الدكتور عبد الكريم الارياني من الانتقال من مركزية العاصمة إلى مركزية الإقليم في حال عدم التأسيس للمديريات والولايات في اليمن بصلاحيات كاملة.

وقال الارياني في حلقة نقاش نظمتها المؤسسة اليمنية للثقافة والتنمية السياسية اليوم بصنعاء بعنوان “نحو دستور جديد لبناء دولة مدنية حديثة” :-“نرجو أن لا نخطئ بأن ننشئ أقاليم دون أن نكون قد أسسنا للمديريات والولايات صلاحيات كاملة ،وإلا فسننتقل من مركزية العاصمة إلى مركزية الإقليم وضاع المواطن بينهما “.

وحث على أهمية أن يعرف الشعب النظام الجديد في اللامركزية الواسعة الاتحادية وبحيث أن يتعلمه الناس من القاعدة إلى القمة ،وليس العكس.

Continue reading Dr. El-Eryani on the situation in Yemen

الزرانيق.. عمالقة الصحراء يرقصون على وقع الشعر

zaraniq

يقوم الرجل بالقفز عن الجمال بعد لف وسطه بقطة قماش زرقاء و من الطقوس الأخرى المصاحبة لرياضة القفز عن الجمال الرقص الذي لا تنقصه أيضا الرشاقة و البراعة كما يظهر من الصور

عادات فريدة وسمات طريفة

الزرانيق.. عمالقة الصحراء يرقصون على وقع الشعر

صنعاء – محمد القاضي، الرياض، 28 صَفر 1428هـ

    في نطاق محافظة الحديدة جنوب اليمن تنتشر قبيلة الزرانيق ذات التاريخ العتيد، وعرفت منذ بدايات القرن الثامن الهجري إبان حكم الدولة الرسولية.

سمات الزرانيق

للزرانيق سمات وصفات عديدة يشتهرون بها عبر العصور فيتصفون بالسرعة والحركة والقوة والجلد ومشهود لهم بالليونة والصبر في تحمل المتاعب ما لم يستطع تحمله أحد في العالم فيقومون بصيد الغزلان قبضا باليد ومطاردتها لمدة تزيد على خمس إلى ست ساعات فيكل الغزال ويسقط على الأرض وهم يعملون ايضا بالتجارة وصناعة القوارب الخشبية والشباك ودباغة الجلود والصناعات الأخرى الشاقة ولهم أسواق تزار من كل صوب من اليمن ويتسمون ايضا بقدرتهم الفائقة على القيام بأشهر الرقصات الخاصة جدا بهم، وهي رقصات فيها خطورة وتسبب احيانا في حدوث اصابات للراقص قد تعقده مدى الحياة. ومن هذه الرقصات رقصة “الهقفة ويتم الرقص فيها على عزف الناي وايقاع خفيف ورقصة الحنجلة وهي رقصة فريدة صعبة للغاية حيث يقوم الراقص بوضع كعب قدمه اليمنى فوق ركبة قدمه اليسرى وهو واقف دون استناد رافعا يديه بعيدا عن جسمه ويظل كذلك حتى تتغير نغمة العزف، وهناك ايضا رقصة “الهندمة وهي غاية في الصعوبة ايضا حيث يقوم الشخص بلف جزء من ازاره حول فخذه ويبقى حافي القدمين ويحمل الراقص خنجرين أو سكينا ثم يجلس على قدم واحدة ويرفع أخرى بوضع يديه وفيها الخنجرين بين فخذيه حتى يلاقي بين احد الخنجرين “رقصة البتريش” ورقصة أخرى تسمى “أمشرجي” حيث يقوم الراقص وسط جمع من الناس يحمل عصا طويلة يضعها فوق اصبع يده السبابة ويحركها كالمروحة وهو يرقص بقدميه في رقصة تشبه الدبكة الشامية على عزف الناي والطبل ويستمر في الرقص لمدة تزيد على ثلاث دقائق ويتوقف بسقوط العصا ويقوم الحضور باعطاء العازف مبالغ مالية توضع في فمه تعرف ب “نجد”.

Continue reading الزرانيق.. عمالقة الصحراء يرقصون على وقع الشعر

AIYS Blog